حقيقة وفاة الأمير عبدالرحمن بن مساعد بعد نقله إلى المستشفى .. تفاصيل الخبر

حقيقة وفاة الأمير عبدالرحمن بن مساعد بعد نقله إلى المستشفى سيتم الكشف عنها بشكل كامل، ولا سيما عقب الإشاعة التي طالت سموّه خلال الساعات الأخيرة تزامنًا مع تعرضه لوعكة صحية. فما هي الأزمة الصحية التي أدخلت الشاعر السعودي ورئيس نادي الهلال السابق العناية الصحية؟ وهل خبر وفاته إشاعة أم حقيقة؟ انطلاقًا من كون خليجي سباقًا في تقديم الخبر بدقة كان له أن يكشف حقيقة وفاة الأمير عبد الرحمن بن مساعد بعد نقله إلى المستشفى، ثم بيان سبب دخوله إليها. أما الختام فكان من نصيب السيرة الذاتية التي قدمناها بشكل موجز عنه. لذا فلنتابع تفاصيل الخبر معًا.

وفاة الأمير عبدالرحمن بن مساعد

إن خبر وفاة الأمير عبدالرحمن بن مساعد غير صحيح، فهو مجرد إشاعة تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي بعد نقله إلى المستشفى نتيجة تعرضه لأزمة صحية في مساء يوم الاثنين الموافق لتاريخ الأول من شهر أيار الجاري. والجدير بالذكر، أنه ما يزال يتلقى العلاج والمراقبة في مستشفى الملك فيصل التخصصي في العاصمة الرياض حتى اللحظة وسط دعاء عائلته ومحبيه له.

اقرأ أيضًا: مرض الأمير عبدالرحمن بن مساعد

حقيقة وفاة الأمير عبدالرحمن بن مساعد

إن وفاة الأمير عبدالرحمن بن مساعد إشاعة انتشرت على منصات التواصل الاجتماعي عقب دخوله المستشفى بوعكة صحية، والذي يؤكد ذلك هو إعلان الصفحة الرسمية الخاصة بأخبار الأسرة الحاكمة (آل سعود) دخول صاحب السمو الأمير عبدالرحمن بن مساعد بن عبد العزيز إلى المستشفى نتيجة أزمة صحية ألمت به دون التصريح عن أي خطر أو ذكر للوفاة.

في سياقٍ متصل غرد العديد من أفراد العائلة على تويتر بدعوات طالبين فيها الشفاء للأمير عبد الرحمن بن مساعد، وأبرز التغريدات هي آخر تغريدة نشرتها هند بنت عبد الرحمن آل سعود قائلة:

“اللهمّ ربّ البشر أذهب البأس، واشفه فأنت الشافي، لا شفاء إلّا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقما”.

كما وتفاعل العديد على تغريدة لاعب المنتخب الوطني السابق سامر الجابر، والتي جاءت على النحو التالي:

“الأمير عبدالرحمن بن مساعد يَرقد في المشفى عقب إصابته بوعكة صحية. نطلب منكم الدعاء له بالصحة الجيدة والشفاء العاجل”.

اقرأ أيضًا: سبب وفاة خبير الاقتصاد الكويتي فخري شهاب.

وفاة الأمير عبدالرحمن بن مساعد
حقيقة وفاة الأمير عبدالرحمن بن مساعد

مرض الأمير عبدالرحمن بن مساعد

إن مرض الأمير عبدالرحمن بن مساعد غير معروف حتى الآن. إذْ أعلنت العائلة الحاكمة على صفحتها الرسمية عن دخول سمو الأمير عبدالرحمن بن مساعد المستشفى نتيجة وعكة صحية دون أي تصريح منها على سبب هذه الوعكة أو أي تفاصيل حول مرضه. كما واكتفت عائلته ومحبوه بنشر تغريدات يطالبون فيها بالدعاء له دون ذكر لمرضه.

والجدير بالذكر، أنه منذ عام ونصف دخل سمو الأمير عبدالرحمن بن  مساعد المستشفى نتيجة إصابته بتمزق في أسفل الظهر أدت لتعرضه إلى آلام شديدة لكنها خفت بعد المعالجة بالأدوية، لكن لا يوجد أي تصريح يؤكد أن ذلك هو سبب أزمته الصحية اليوم. علمًا أن كل ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي حول أن سبب المرض هو أزمة صحية في القلب نتيجة السمنة، أو التهاب المفاصل هو مجرد إشاعات لم يتم تأكيدها أو نفيها من قبل الجهات الرسمية.

أقرأ أيضًا: سبب وفاة لبنى محمود الحقيقي

وفاة الأمير عبدالرحمن بن مساعد
حقيقة وفاة الأمير عبدالرحمن بن مساعد

الأمير عبدالرحمن بن مساعد السيرة الذاتية

يمكن توضيح السيرة الذاتية للأمير عبد الرحمن بن مساعد بعد موجة الإشاعات التي طالته كالآتي:

الاسم الكاملعبدالرحمن بن مساعد بن عبد العزيز (آل سعود)
بينما اللقبشبيه الريح
تاريخ الميلادولد في 18 أغسطس عام 1967 ميلادي
ثم العمر56 عامًا
مكان الميلادالسعودية
بينما مكان الإقامةالرياض عاصمة السعودية
الجنسيةالسعودية
كما أن الديانةالإسلام
اسم الأبمساعد بن عبد العزيز ال سعود
اسم الأمفاطمة بنت هاشم بن تركي بك النجرس
كذلك اسم الزوجةالبندري بنت هذلول آل سعود
المؤهل العلمي للامير عبدالرحمن بن مساعدبكالوريوس في الهندسة من جامعة باريس السوربون
المهنةشاعر سعودي مرموق
كذلك اللغةاللغة العربية

اقرأ أيضًا: الأمير فهد بن سعد بن عبدالله

بهذا القدر من التوضيح نكتفي من تقديم تفاصيل الخبر حول حقيقة وفاة الأمير عبدالرحمن بن مساعد بعد نقله إلى المستشفى. وهنا ننوه أن المعلومات الواردة في مقالنا مقتبسة من التغريدات الرسمية للعائلة الحاكمة، مع تمنيات خليجي بالشفاء العاجل لسموّ الأمير عبد الرحمن بن مساعد والخروج بصحة جيدة من أزمته هذه.

أسئلة شائعة

  • ما هو مرض عبدالرحمن بن مساعد؟

    مرض عبدالرحمن بن مساعد غير معروف حتى الآن، إذْ رفضت العائلة الحاكمة التصريح عن أي تفاصيل حول مرضه.

  • من هو عبد الرحمن بن مساعد؟

    عبد الرحمن بن مساعد هو أمير من نسل العائلة الحاكمة (آل سعود)، اشتهر بقصائده فهو شاعر سعودي حساس، كذلك كان رئيسًا للمنتخب الوطني لعدة سنوات.