الميزانية التقديرية للمملكة السعودية لعام

الميزانية التقديرية للمملكة السعودية في بيان تمهيدي لوزارة المالية السعودية، حيث أصدرت وزارة المالية السعودية ميزانيتها المتوقعة لعام 2023.

كما تهدف الميزانية إلى تعزيز المركز المالي للحكومة من خلال الحفاظ على مستوى الأمن من الاحتياطات الحكومية لتعزيز قدرة المملكة على الصمود أمام الصدمات الخارجية. حيث تهدف السياسة المالية إلى تعزيز الاحتياطات الحكومية للبنك المركزي السعودي، والتي من المتوقع أن يكون فيها فائض جيد.

وفي ضوء ذلك نستعرض وإياكم في هذا المقال عبر منصة خليجي الميزانية التقديرية للمملكة السعودية. والإيرادات والمصروفات الفعلية للميزانية السعودية.

اضغط هنا: موعد اعلان ميزانية السعودية 2024

الميزانية التقديرية للمملكة السعودية وتوقع الإيرادات

أعلنت وكالة الأنباء السعودية واس أن حجم الإيرادات السعودية يقدر بحوالي 1123 مليار ريال سعودي، بينما سيصل إجمالي الإنفاق إلى 1114 مليار ريال، بفائض 9 مليارات ريال. أما تقديرات الموازنة فتتنبأ بوصول الإيرادات إلى 1205 مليار ريال في عام 2025، بينما يتوقع أن يصل حجم الإنفاق إلى 1134 مليار ريال سعودي. وتتوقع الوزارة أن تصل الإيرادات إلى 1.222 مليار ريال هذا العام وأن تصل النفقات إلى 1.132 مليار ريال، أي بفائض 90 مليار ريال، للمرة الأولى منذ حوالي 8 سنوات.

كما أعلن السيد محمد بن عبد الله الجدعان وزير المالية عن الميزانية التقديرية للمملكة السعودية، وعن تقديرات أولية تشير إلى وجود زيادة في إجمالي الناتج المحلي الحقيقي بنسبة 3,1 % المدعوم. بنمو ناتج محلي لكافة الأنشطة الغير نفطية. ويعمل القطاع الخاص بكفاءة عالية على قيادة النمو الاقتصادي وزيادة فرص العمل. وتابع حديثه بالقول بأن الميزان التجاري للمملكة في تطور مستمر مع التوجه المستمر لتحقيق رؤية 2030، والتسجيل النشاط الاقتصادي لكافة معدلات النمو الإيجابية. ويعود الفضل في ذلك إلى الإجراءات التي عملت عليها الحكومة. وبين أن الحكومة ستستمر بعمليات الاقتراض سواء الدولية أو المحلية بغية سداد أصل الدين المستحق،  رغم التفاؤل فيما يخص التوقعات بوجود فائض في ميزانية العام القادم.

شاهد أيضًا: ماذا يتضمن برنامج رواد الفضاء الذي أعلنت عنه المملكة السعودية

الميزانية التقديرية للمملكة السعودية
الميزانية التقديرية للمملكة السعودية

حجم الفائض في الميزانية التقديرية السعودية

هناك تنبؤات بوصول مؤشر حجم الفائض في الميزانية السعودية إلى نحو 9 مليار سعودي. وحجم الفائض يمثل نسبة 2.0% من الناتج المحلي الإجمالي للمملكة السعودية، وحاليًا هناك جهود ستمرة من قبل الحكومة على زيادة الكفاءة والفاعلية للإنفاق والضبط المالي. كما أن العمل مستمر من أجل الاستفادة من هذه الفوائض لدعم الميزانية وزيادة الاحتياطات الحكومية، والمساهمة في بعض المشاريع والخطط والبرامج الاستراتيجية التي بدورها تعزز توجهات المملكة بتطوير قطاعاتها الاقتصادية والاجتماعية ومشاريعها الكبرى. وتدعم الاستثمارات المحلية وتنميها. وذلك من خلال المشاركة مع القطاع الخاص ودعم هذه المشاركة لتشمل كافة مناطق المملكة السعودية.

شاهد أيضًا: آلية حساب التقاعد للمعلمين على السلم الجديد في المملكة السعودية

الجهة المسؤولة عن إصدار الميزانية التقديرية السعودية

من المعروف أن البيان التمهيدي للميزانية العامة يصدر عن وزارة المالية السعودية ويشكل هذا البيان عنصرًا أساسيًا تعتمد عليه السياسة الرئيسية للحكومة في إعداد الميزانية العامة. من حيث تطوير منهجيتها ووضع الأطر المالية والإقتصادية بكل وضوح وشفافية، إضافة إلى العمل على وضع الخطط المالية للسنوات، وحتى العقود القادمة.

أما بالنسبة الى البيان الخاص بالميزانية فإن الهدف الأساسي منه هو بيان أهم التطورات والتغيرات الاقتصادية محليًا ودوليًا. لأن هذه المتغيرات تؤثر تأثيرًا مباشرًا على تخطيط وإعداد ميزانية العام القادم.

"الجهة

شاهد أيضًا: موعد الألعاب النارية احتفالا في اليوم الوطني 92 في مختلف مناطق المملكة السعودية

الإيرادات والمصروفات التقديرية للميزانية السعودية

فيما يلي سنقدم لكم الإيرادات والمصروفات من الميزانية التقديرية للمملكة العربية السعودية من عام 2006 إلى عام 2023. وهي على النحو التالي:

  • بلغت تقديرات سنة 2023 من الاإيرادات الفعلية للميزانية (1123) مليار. أما بالنسبة للمصروفات (1114) مليار، وكان الفائض أو العجز لهذه السنة (+9) مليار.
  • أيضًا كانت توقعات سنة 2022 من الإيرادات الفعلية للميزانية السعودية (1222) مليار ريال سعودي. أما بما يخص المصروفات (1132) مليار سعودي، وبلغ الفائض (+90)مليار.
  • كذلك قدرت إيرادات سنة 2022 من الميزانية الفعلية للميزانية السعودية (1045) مليار. وبلغت المصروفات (955) مليار سعودي، والفائض (+90)مليار.
  • وفي عام 2021 كانت الإيرادات (965) مليار، والمصروفات (1039) مليار. وبلغ العجز (73) مليار ريال سعودي.
  • بالإضافة إلى عام 2020 كانت الميزانية التقديرية للمملكة من الإيرادات (782) مليار ريال سعودي. بينما المصروفات (1076) مليار ريال، وبلغ العجز (294) مليار ريال سعودي.
  • كما كانت الميزانية التقديرية للمملكة من الإيرادات لعام 2019 (927) مليار ريال، والمصروفات بلغت (1059) مليار ريال سعودي. بينما قدر العجز في هذه السنة (133) مليار ريال سعودي.
  • كذلك بلغت الميزانية التقديرية للمملكة عام 2018 من الإيرادات (906) مليار ريال سعودي، والمصروفات (1079) مليار ريال. وبلغ الفائض ( 174) مليار ريال سعودي.
  • أيضًا في عام 2017 بلغت إيرادات الميزانية التقديرية للمملكة العربية السعودية (692) مليار ريال سعودي، والخصومات (930) مليار ريال. أما الفائض أو العجز بلغ (238) مليار ريال سعودي.
  • ختامًا في سنة 2016 كانت إيرادات الميزانية التقديرية للملكة العربية السعودية (519) مليار سعودي، والمصروفات بلغت(831) مليار ريال. وبالنسبة للفائض بلغ (311) مليار ريال سعودي.

شاهد أيضًا: خطوات الحصول على تأشيرة عمرة إلكترونية للقادمين من خارج المملكة العربية السعودية

في ختام مقالنا الذي تحدثنا فيه عن الميزانية التقديرية للمملكة السعودية، نكون قد قدمنا لكم كافة المعلومات المهمة المتعلقة بالميزانية السعودية، بالإضافة إلى الإيرادات والمصروفات الفعلية للميزانية السعودية. نتمنى أن تكونوا قد حصلتم على الفائدة المرجوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *