ما هو السردين؟!.. الفوائد والأضرار

السردين هو أحد الأطعمة الغنية بالمصادر الغذائية المهمة، بالإضافة إلى كونه من الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية التي قد تكون مفيدة في التحكم بالوزن وأيضًا في خسارة الوزن. حيث أن مسببات زيادة الوزن تتمثل في السكر والكربوهيدرات المكررة، ولا يحتوي السردين على أي منها، لذلك فإن السردين غير مسؤول عن تراكم الدهون أو حتى التسبب في زيادة الوزن. الجدير بالذكر أن السَردين يوجد بالعديد من الأشكال، الطازجة، والمعلبة، والمجففة، والمدخنة، كما أنه يؤكل بشكل كامل، وتعيش أسماك السَردين بكميات كبيرة في المحيط الهادئ، والمحيط الأطلسي، والبحر الأبيض المتوسط. لنتابع معًا في مقالنا عبر موقع خليجي لنتعرف بشكل أوسع على السَردين والفوائد الغذائية له.

الفوائد الغذائية لأسماك السردين

يوصى بإضافة السردين إلى الأنظمة الغذائية، وذلك لما تحتويه من قيمة غذائية عالية، وفيما يلي عدد من الفوائد الخاصة بالسردين:

  • تحتوي معدلات عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية، والسيلينيوم، وفيتامين ب 12 ود، والفسفور، بالإضافة معدلات من النياسين، والحديد، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، وغيرها العديد.
  • تحتوي على مضادات الأكسدة.
  • الحفاظ على معدلات السكر بالدم بشكل صحي.
  • يعمل سمك السردين على تعزيز مستويات الطاقة.
  • تعزيز صحة العظام.
  • تعزيز صحة الدماغ، ووظائف الأعصاب.
  • تعزيز صحة القلب.
  • الحد من الالتهابات.
  • دعم خسارة الوزن.
  • دعم التخلص من السموم.
  • سمك السردين يحسّن عمل الغدة الدرقية، والجهاز المناعي.
  • مكافحة اضطرابات المزاج.

اقرأ أيضًا: فوائد وأضرار حبوب اوميغا 3

السردين

نصائح اختيار السردين

فيما يلي عدد من النصائح المتعلقة باختيار السردين لضمان أكبر استفادة:

  • تعد خيارات السَردين المعلب المعبأة في الماء أو زيت الزيتون أفضل من المعبأة بالزيوت الأخرى. كما ويجب التحقق من تاريخ الصلاحية عند الشراء، وحفظها في مكان بارد وجاف، واستهلاكها خلال بضعة أشهر.
  • تعد الأسماك اللامعة و ذات الرائحة الطازجة أفضل خيارات الشراء في حالات الأسماك الطازجة. كما ويجب استهلاكها خلال عدة أيام.

المخاطر الصحية المرتبطة في تناول السردين

ترتبط المخاطر الصحية في تناول السردين، فيما يلي:

  • تناوله بشكل يومي: حيث يحتوي السردين على مستويات منخفضة من المعادن الثقيلة والزئبق، لكنها آمنة لأن معدلات الزئبق منخفضة؛ ولكن يفضل تناولها 2-3 في الأسبوع.
  • المشاكل الصحية المتمثلة في النقرس، وحصوات الكلى. وذلك لاحتوائه على مستويات عالية من البيورينات، التي من الممكن أن تتحول إلى حمض البوليك، لكنها آمنة في الحالات التي يكون فيها الأفراد غير معرضين للإصابة بالنقرس أو حصوات الكلى.
  • التسبب بأمراض القلب: حيث يعمل الصوديوم على زيادة كمية الدم. وذلك بفعل معالجة نسبة الأملاح، الأمر الذي يرفع معدل الإصابة بأمراض القلب.
  • تقلبات هرمونية في الهرمونات المسؤولة عن زيادة الوزن: حيث تحتوي العديد من أنواع السردين المعلبة على مادة بيسفينول أ؛ التي تؤثر على الهرمونات المسؤولة عن زيادة الوزن بشكل كبير. لذلك يجب اعتماد الأنواع التي لا تحتوي على هذا المركب.
  • وصول الملوثات إلى الجسد: حيث من الممكن أن يتسبب التلوث البيئي في وصول الجزيئات البلاستيكية الدقيقة إلى محتويات السَردين المعلب؛ لتصل بعدها اللدائن الدقيقة إلى الجسد.

أسئلة شائعة

  • هل سمك السردين المعلب صحي؟

    نعم، يعتبر سمك السردين مصدرًا هامًا للأحماض الدهنية الأوميجا - 3 التي تساعد على الوقاية من أمراض القلب؛ كما أن له خصائص فريدة كونه مضادًا للالتهابات.

  • هل يمكن تناول السردين كل يوم؟

    توصي الأدلة الإرشادية باستهلاك منتظم للأسماك الدهنية مثل السردين، وتنصح الجمعية الأمريكية للقلب (AHA) بتناول وجبتين من الأسماك الدهنية كل أسبوع، بمعدل 3.5 أونصة من السمك المطبوخ في كل وجبة.