ما هي الخدمة التي أوقفها غوغل في الصين

الخدمة التي أوقفها غوغل في الصين؛ أعلنت مجموعة غوغل الأمريكية قرارًا نهائيًّا بوقف إحدى خدماتها في الصين. ولم يكن حجب الخدمة حدثٌ وليد اللحظة بل يعود لعدة سنوات مضت. ذلك على أثرِ الخلاف بين غوغل والحكومة الصينية التي بدأت منذُ عام 2010م. حيث ألقت الصين الاتهامات على محرك غوغل الأمريكي. فيما رفضت مجموعة غوغل الأمريكية قرارات الصين وطالبت باحترام خصوصية موقعها. حيث عدّت مجموعة غوغل الأمريكية أن الحكومة الصينية تمارس ضغوطًا عليها. وقد استمر الخلاف بين غوغل والحكومة الصينية حتى انتهى الأمر إلى وقف خدمات غوغل في الصين. وفي مقالنا اليوم من موقعنا خليجي سنتحدث عن ذلك لذا تابع معنا.

ما هي الخدمة التي أوقفها غوغل في الصين

الخدمة التي أوقفها غوغل في الصين هي؛ خدمات الترجمة Google Translate. جاءَ ذلك على إثر إعلان وسائل الإعلام الصينية حجبَ غوغل لخدمات الترجمة في مناطق الصينيين. فيما نقلت Bloomberg عن المتحدث الرسمي باسم شركة غوغل ما يلي:

أغلقت غوغل خدمات Google Translate للمستخدمين في الصين. لقد أوقفنا هذه الخدمات هناك بسبب معدلات الاستخدام المنخفضة لها، وتقوم صفحة الخدمة بتوجيه المستخدمين إلى موقع الخدمة المسجل في هونغ كونغ، لكن الصفحة لا تعمل في باقي مناطق جمهورية الصين الشعبية”.

وقد أعلن مستخدمو غوغل في الصين عن توقف خدمات الترجمة في الصين منذ يوم السبت الموافق لتاريخ 2022/10/1م. حيث أصبح التطبيق يعرض شريط بحث عام ورابط يعيد توجيه المستخدمين إلى موقع هونغ كونغ المحظور في الصين بسبب سياسة الحكومة.  كما لم تعد ميزة الترجمة موجودة على متصفح غوغل كروم. وقد جاء وقف خدمة غوغل في الصين بعد تمسك الصين بقرار الحفاظ على الرقابة الصارمة حيث تحظر معظم منصات وخدمات وسائل الاتصال الاجتماعي الغربية بما في ذلك فيسبوك وتوتير.

ما هي الخدمة التي أوقفها غوغل في الصين
ما هي الخدمة التي أوقفها غوغل في الصين

شاهد أيضًا: خطوات إنشاء ومشاركة الصور المقطوعة على iOS 16

غوغل الصين ويكيبيديا

غوغل الصين؛ شركةٌ تابعةٌ للمؤسسة الأم غوغل. حيث تأتي غوغل الصين في المرتبة الثالثة في الصين بعد بايدو وسوسو. وقد تأسست عام 2005م كما انطلقت أعمالها في نفس العام في مَقَرِّها الرئيسي في بكين. لكن في عام 2010م تم تحويل كافة طلبات البحث من موقع غوغل الصين إلى موقع هونغ كونغ. جاء ذلك على إثر اتهام الصين موقع غوغل بتسييس القضايا التجارية من خلال تعليق موقع غوغل الصين وتحويل خدماتها إلى موقع غير مراقب تابع لها في هونج كونج. وهنا كان الخلاف بين غوغل والحكومة الصينية.

شاهد أيضًا: إطلاق خدمة العائله من سناب شات بالسعوديه

الخلاف بين غوغل والحكومة الصينية

تمثلت نقطة الخلاف بين غوغل والحكومة الصينية في رفض غوغل الرقابة الذاتية على محركها. وقد بدأ الخلاف بين غوغل والحكومة الصينية منذ عام 2010م. حيث بدأ بتحويل موقع غوغل إلى موقع إلكتروني غير مراقب. فأعلنت مجموعة غوغل الأميركية أنّها تأمل في استمرار خدماتها في الصين لكنها ترفض الانصياع لطلب ممارسة الرقابة الذاتية. كما قالت الشركة أنّها ضاقت ذرعًا بالضغوطات التي تمارسها الحكومة الصينية على محركها. في حين اتهمتها الصين بخرقها لوعدها المكتوب الذي قطعته على نفسها عندما دخلت السوق الصينية.

شاهد أيضًا: طريقة استخدام لوحة بيانات الرخص التجارية والإنشائية وأبرز مميزاتها

استمرار خدمات غوغل في الصين

على الرغم من الخلاف بين غوغل والحكومة الصينية لم ترغب مجموعة غوغل الأمريكية في الوصول إلى إيقاف خدماتها في الصين حيث أعلن المدير القانوني لشركة غوغل أنّه سيتمّ الحفاظ على موقع غوغل الصيني لكن سيتم وقف الرقابة على خدمات البحث والأخبار والصور في محركات غوغل سيرش” و”غوغل نيوز” و”غوغل ايميج” وتحويل المستخدمين إلى موقع هونغ كونغ. حيث يوفر موقع هونغ كونغ الإلكتروني بحثًا غير خاضعٍ للرقابة بلغةٍ صينيةٍ بسيطةٍ معدّةٍ للمستخدمين الصينيين. وقد استمرّ ذلك حتى عام 2022م إذ احتدمَ الصراع بين الحكومة الصينية ومجموعة غوغل الأمريكية التي بدورها أعلنت عن إيقاف خدماتها كما أشرنا مسبقًا.

استمرار خدمات غوغل في الصين
استمرار خدمات غوغل في الصين

بذلك وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي كان إجابةً عن تساؤل ما هي الخدمة التي أوقفها غوغل في الصين. حيث تحدثنا عن غوغل الصين ويكيبيديا. كما وضحنا الخلاف بين غوغل والحكومة الصينية الذي تسبب في إيقاف خدمات غوغل في الصين. وقد سبب الأمر توترًا واضحًا بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين لا سيما مع إعلان الولايات المتحدة الأمريكية عن معارضتها للرقابة على محرك غوغل دعمًا لحرية الإنترنت. مع ذلك أكدّ البيت الأبيض أنّه لا يتوقع بأن ينعكسَ الخلاف بين غوغل والحكومة الصينية على العلاقات بين البلدين في مجالات أُخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *